قسم الصحافة

مولود إعلامي جديد: إطلاق أول قناة موسيقية مغربية

بعد شهر من البث التجريبي، تعلن مجموعة”شدى” عن إطلاق مشروعها الإعلامي الجديد” شدى تي في”، ابتداء من اليوم الإثنين  ويتعلق الأمر بأول قناة تلفزيونية متخصصة في مجال الفن، الأغنية، المنوعات والثقافة.

وتراهن هذه القناة، على التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي، بالإضافة إلى تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في الساحة الفنية وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي، كما تراهن القناة على تقديم منتوج يتجاوب مع أذواق وتوقعات مختلف الشرائج العمرية والمجتمعية.

ووضعت إدارة “شدى تي في” برمجة متنوعة تحاول من خلالها أن تمزج بين الأبعاد الإخبارية والترفيهية عبر برامج وكبسبولات جديدة وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم، كما تراهن القناة على دينامية و حماسة وطموح المنشطين المعروفين( عماد النتيفي، عماد قطبي، شهرزاد عكرود، سلمى العماري…  ) علما أنها برمجت سهرة فنية كبرى يشارك فيها العديد من النجوم المغاربة والعرب، وذلك يوم 31 دجنبر الجاري.

وفي هذا السياق، ذكر الإعلامي رشيد حياك رئيس مجموعة”شدى” أن الطموح الذي يراوده هو تقديم مشروع إعلامي يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف، وأن يقدم تصورا يقوم على إشعاع  الفن و الموسيقى والأغنية المغربية وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني،  باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية.

المصدر: http://www.aljarida24.ma/


“شدى تي في”.. حياك يطلق أول تلفزة موسيقية مغربية

بعد شهر من البث التجريبي، تعلن مجموعة “شدى”، المملوكة للإعلامي رشيد حياك، عن إطلاق مشروعها الإعلامي الجديد” شدى تي في”، ابتداءا من يوم الإثنين 11 دجنبر، ويتعلق الأمر بأول قناة تلفزيونية متخصصة في مجال الفن، الأغنية، المنوعات والثقافة.

وتراهن هذه القناة التلفزية، بما راكمته المجموعة في المجال الإعلامي الفني، على التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي، كما تراهن القناة المتخصصة على تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في المجال الفني وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي، كما تراهن القناة على تقديم منتوج يتجاوب مع أذواق وتوقعات مختلف الشرائج العمرية والمجتمعية.

ولإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة، استثمرت مجموعة”شدى” كل الوسائل التقنية والتكنولوجية المتجددة، كما تأسس هذا المشروع الإعلامي الجديد على مبدأ استثمار الطاقات المغربية على المستوى الفني والتقني لتكون قناة”شدى تي في” في مستوى تطلعات المشاهد العربي والمغربي، بما ينسجم والدينامية الجديدة التي تراهن عليها مجموعة”شدى”.

وتراهن قناة “شدى تي في” في عملية انتشارها وقربها من المتلقي على قوة علامتها التجارية القوية التي أصبحت مرجعا في الفضاء السمعي البصري، باستحضار ما راكمته المجموعة من تجربة في المغرب والمشرق والخليج العربي.

ووفق هذا التصور الطموح، وضعت إدارة “شدى تي في” برمجة متنوعة ومتكاملة تحاول أن تمزج بين الأبعاد الإخبارية والتثقيفية والترفيه عبر برامج وكبسولات موضوعاتية وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم.

كما تراهن القناة على دينامية و حماسة وطموح المنشطين المعروفين ( عماد النتيفي، عماد قطبي، شهرزاد عكرود، سلمى العماري… ).

كما برمجت القناة سهرة فنية كبرى يشارك فيها العديد من النجوم المغاربة والعرب، وذلك يوم 31 دجنبر.

وفي هذا السياق، ذكر الإعلامي رشيد حياك رئيس مجموعة”شدى” أن الطموح الذي يراوده هو أن يقدم مشروعا إعلاميا واضحا يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف، وأن يقدم تصورا يقوم على إشعاع الفن و الموسيقى والأغنية المغربية وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني، باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية.

المصدر: http://adare.ma/


إطلاق «شدى تي ڤي» أول قناة فنية مغربية

بعد شهر من البث التجريبي، تعلن مجموعة «شدى»عن إطلاق مشروعها الإعلامي الجديد« شدى تي في» ابتداءا من يوم الإثنين 11 دجنبر، ويتعلق الأمر بأول قناة تلفزيونية متخصصة في مجال الفن، الأغنية، المنوعات والثقافة.

وتراهن هذه القناة، بما راكمته المجموعة في المجال الإعلامي الفني، على التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي، كما تراهن القناة المتخصصة على تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في المجال الفني وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي، كما تراهن القناة على تقديم منتوج يتجاوب مع أذواق وتوقعات مختلف الشرائج العمرية والمجتمعية.

ولإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة، استثمرت مجموعة «شدى» كل الوسائل التقنية والتكنولوجية المتجددة، كما تأسس هذا المشروع الإعلامي الجديد على مبدأ استثمار الطاقات المغربية على المستوى الفني والتقني لتكون قناة”شدى تي في” في مستوى تطلعات المشاهد العربي والمغربي، بما ينسجم و الدينامية الجديدة التي تراهن عليها مجموعة«شدى».

وتراهن قناة «شدى تي في»في عملية انتشارها وقربها من المتلقي على قوة علامتها التجارية القوية التي أصبحت مرجعا في الفضاء السمعي البصري ، باستحضار ما راكمته المجموعة من سمعة وتجارب في المغرب والمشرق والخليج العربي، و هي السمعة التي تحاول من خلالها أن تنقل القناة الفن والأغنية المغربية إلى وجهة أكثر انتشارا.
ووفق هذا التصور الطموح، وضعت إدارة “شدى تي في” برمجة متنوعة ومتكاملة تحاول أن تمزج بين الأبعاد الإحبارية والتثقيفية والترفيه عبر برامج وكبسبولات موضوعاتية وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم، كما تراهن القناة على دينامية و حماسة وطموح المنشطين المعروفين( عماد النتيفي، عماد قطبي، شهرزاد عكرود، سلمى العماري… ) كما برمجت القناة سهرة فنية كبرى يشارك فيها العديد من النجوم المغاربة والعرب، وذلك يوم 31 دجنبر.
وفي هذا السياق، ذكر الإعلامي رشيد حياك رئيس مجموعة”شدى” أن الطموح الذي يراوده هو أن يقدم مشروعا إعلاميا واضحا يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف، وأن يقدم تصورا يقوم على إشعاع الفن و الموسيقى والأغنية المغربية وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني، باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية.

المصدر: http://www.casa24.ma/


إطلاق “شدى تي في” أول قناة موسيقية مغربية

بعد شهر من البث التجريبي، تعلن مجموعة”شدى” عن إطلاق مشروعها الإعلامي الجديد” شدى تي في”، ابتداءا من يوم الإثنين 11 دجنبر، ويتعلق الأمر بأول قناة تلفزيونية متخصصة في مجال الفن، الأغنية، المنوعات والثقافة.

وتراهن هذه القناة، بما راكمته المجموعة في المجال الإعلامي الفني، على التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي، كما تراهن القناة المتخصصة على تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في المجال الفني وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي، كما تراهن القناة على تقديم منتوج يتجاوب مع أذواق وتوقعات مختلف الشرائج العمرية والمجتمعية.

ولإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة، استثمرت مجموعة”شدى” كل الوسائل التقنية والتكنولوجية المتجددة، كما تأسس هذا المشروع الإعلامي الجديد على مبدأ استثمار الطاقات المغربية على المستوى الفني والتقني لتكون قناة”شدى تي في” في مستوى تطلعات المشاهد العربي والمغربي، بما ينسجم و الدينامية الجديدة التي تراهن عليها مجموعة”شدى”.

وتراهن قناة “شدى تي في” في عملية انتشارها وقربها من المتلقي على قوة علامتها التجارية القوية التي أصبحت مرجعا في الفضاء السمعي البصري ، باستحضار ما راكمته المجموعة من سمعة وتجارب في المغرب والمشرق والخليج العربي، و هي السمعة التي تحاول من خلالها أن تنقل القناة الفن والأغنية المغربية إلى وجهة أكثر انتشارا.

ووفق هذا التصور الطموح، وضعت إدارة “شدى تي في” برمجة متنوعة ومتكاملة تحاول أن تمزج بين الأبعاد الإحبارية والتثقيفية والترفيه عبر برامج وكبسبولات موضوعاتية وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم، كما تراهن القناة على دينامية و حماسة وطموح المنشطين المعروفين( عماد النتيفي، عماد قطبي، شهرزاد عكرود، سلمى العماري… ) كما برمجت القناة سهرة فنية كبرى يشارك فيها العديد من النجوم المغاربة والعرب، وذلك يوم 31 دجنبر.

وفي هذا السياق، ذكر الإعلامي رشيد حياك رئيس مجموعة”شدى” أن الطموح الذي يراوده هو أن يقدم مشروعا إعلاميا واضحا يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف، وأن يقدم تصورا يقوم على إشعاع الفن و الموسيقى والأغنية المغربية وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني، باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية.

المصدر: http://www.ajil.ma/


الإنطلاقة الرسمية لـ “شدى تي في” أول قناة موسيقية مغربية

بعد شهر من البث التجريبي، تعلن مجموعة”شدى” عن إطلاق مشروعها الإعلامي الجديد” شدى تي في”، ابتداءا من يوم الإثنين 11 دجنبر، ويتعلق الأمر بأول قناة تلفزيونية متخصصة في مجال الفن، الأغنية، المنوعات والثقافة.

وتراهن هذه القناة، بما راكمته المجموعة في المجال الإعلامي الفني، على التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي، كما تراهن القناة المتخصصة على تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في المجال الفني وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي، كما تراهن القناة على تقديم منتوج يتجاوب مع أذواق وتوقعات مختلف الشرائج العمرية والمجتمعية.

ولإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة، استثمرت مجموعة”شدى” كل الوسائل التقنية والتكنولوجية المتجددة، كما تأسس هذا المشروع الإعلامي الجديد على مبدأ استثمار الطاقات المغربية على المستوى الفني والتقني لتكون قناة”شدى تي في” في مستوى تطلعات المشاهد العربي والمغربي، بما ينسجم و الدينامية الجديدة التي تراهن عليها مجموعة”شدى”.

وتراهن قناة “شدى تي في” في عملية انتشارها وقربها من المتلقي على قوة علامتها التجارية القوية التي أصبحت مرجعا في الفضاء السمعي البصري ، باستحضار ما راكمته المجموعة من سمعة وتجارب في المغرب والمشرق والخليج العربي، و هي السمعة التي تحاول من خلالها أن تنقل القناة الفن والأغنية المغربية إلى وجهة أكثر انتشارا.

ووفق هذا التصور الطموح، وضعت إدارة “شدى تي في” برمجة متنوعة ومتكاملة تحاول أن تمزج بين الأبعاد الإحبارية والتثقيفية والترفيه عبر برامج وكبسبولات موضوعاتية وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم، كما تراهن القناة على دينامية و حماسة وطموح المنشطين المعروفين( عماد النتيفي، عماد قطبي، شهرزاد عكرود، سلمى العماري… ) كما برمجت القناة سهرة فنية كبرى يشارك فيها العديد من النجوم المغاربة والعرب، وذلك يوم 31 دجنبر.

وفي هذا السياق، ذكر الإعلامي رشيد حياك رئيس مجموعة”شدى” أن الطموح الذي يراوده هو أن يقدم مشروعا إعلاميا واضحا يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف، وأن يقدم تصورا يقوم على إشعاع الفن و الموسيقى والأغنية المغربية وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني، باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية.

المصدر: http://ihata.ma/


“شدى تي في” تطلق أول قناة موسيقية مغربية

أعلنت مجموعة”شدى”، عن إطلاق مشروعها الإعلامي الجديد” شدى تي في”، بعد شهر من البث التجريبي،وذلك ابتداءا من يوم الإثنين 11 دجنبر، ويتعلق الأمر بأول قناة تلفزيونية متخصصة في مجال الفن، الأغنية، المنوعات والثقافة.
وتراهن هذه القناة، حسب بلاغ للمجموعة توصل موقع “زووم 24″، بما راكمته المجموعة في المجال الإعلامي الفني، على التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي، كما تراهن القناة المتخصصة على تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في المجال الفني وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي، كما تراهن القناة على تقديم منتوج يتجاوب مع أذواق وتوقعات مختلف الشرائج العمرية والمجتمعية.
وأضاف البلاغ نفسه، أنه لإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة، استثمرت مجموعة”شدى” كل الوسائل التقنية والتكنولوجية المتجددة، كما تأسس هذا المشروع الإعلامي الجديد على مبدأ استثمار الطاقات المغربية على المستوى الفني والتقني لتكون قناة”شدى تي في” في مستوى تطلعات المشاهد العربي والمغربي، بما ينسجم و الدينامية الجديدة التي تراهن عليها مجموعة”شدى”.
كما تراهن قناة “شدى تي في”، حسب الوثيقة نفسها، في عملية انتشارها وقربها من المتلقي على قوة علامتها التجارية القوية التي أصبحت مرجعا في الفضاء السمعي البصري ، باستحضار ما راكمته المجموعة من سمعة وتجارب في المغرب والمشرق والخليج العربي، و هي السمعة التي تحاول من خلالها أن تنقل القناة الفن والأغنية المغربية إلى وجهة أكثر انتشارا.
ووفق هذا التصور الطموح، وضعت إدارة “شدى تي في” برمجة متنوعة ومتكاملة تحاول أن تمزج بين الأبعاد الإحبارية والتثقيفية والترفيه عبر برامج وكبسبولات موضوعاتية وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم، كما تراهن القناة على دينامية و حماسة وطموح المنشطين المعروفين( عماد النتيفي، عماد قطبي، شهرزاد عكرود، سلمى العماري… ) كما برمجت القناة سهرة فنية كبرى يشارك فيها العديد من النجوم المغاربة والعرب، وذلك يوم 31 دجنبر.
وفي هذا السياق، ذكر الإعلامي رشيد حياك رئيس مجموعة”شدى” أن الطموح الذي يراوده هو أن يقدم مشروعا إعلاميا واضحا يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف، وأن يقدم تصورا يقوم على إشعاع الفن و الموسيقى والأغنية المغربية وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني، باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية.

المصدر: http://www.zoom24.ma/


الإنطلاقة الرسمية لـ “شدى تي في” أول قناة موسيقية مغربية

عد شهر من البث التجريبي، تعلن مجموعة “شدى” عن إطلاق مشروعها الإعلامي الجديد” شدى تي في”، ابتداءا من يوم الإثنين 11 دجنبر، ويتعلق الأمر بأول قناة تلفزيونية متخصصة في مجال الفن، الأغنية، المنوعات والثقافة.

وتراهن هذه القناة، بما راكمته المجموعة في المجال الإعلامي الفني، على التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي، كما تراهن القناة المتخصصة على تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في المجال الفني وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي، كما تراهن القناة على تقديم منتوج يتجاوب مع أذواق وتوقعات مختلف الشرائج العمرية والمجتمعية.

ولإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة، استثمرت مجموعة”شدى” كل الوسائل التقنية والتكنولوجية المتجددة، كما تأسس هذا المشروع الإعلامي الجديد على مبدأ استثمار الطاقات المغربية على المستوى الفني والتقني لتكون قناة”شدى تي في” في مستوى تطلعات المشاهد العربي والمغربي، بما ينسجم و الدينامية الجديدة التي تراهن عليها مجموعة”شدى”.

وتراهن قناة “شدى تي في” في عملية انتشارها وقربها من المتلقي على قوة علامتها التجارية القوية التي أصبحت مرجعا في الفضاء السمعي البصري ، باستحضار ما راكمته المجموعة من سمعة وتجارب في المغرب والمشرق والخليج العربي، و هي السمعة التي تحاول من خلالها أن تنقل القناة الفن والأغنية المغربية إلى وجهة أكثر انتشارا.

ووفق هذا التصور الطموح، وضعت إدارة “شدى تي في” برمجة متنوعة ومتكاملة تحاول أن تمزج بين الأبعاد الإحبارية والتثقيفية والترفيه عبر برامج وكبسبولات موضوعاتية وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم، كما تراهن القناة على دينامية و حماسة وطموح المنشطين المعروفين( عماد النتيفي، عماد قطبي، شهرزاد عكرود، سلمى العماري… ) كما برمجت القناة سهرة فنية كبرى يشارك فيها العديد من النجوم المغاربة والعرب، وذلك يوم 31 دجنبر.

وفي هذا السياق، ذكر الإعلامي رشيد حياك رئيس مجموعة”شدى” أن الطموح الذي يراوده هو أن يقدم مشروعا إعلاميا واضحا يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف، وأن يقدم تصورا يقوم على إشعاع الفن و الموسيقى والأغنية المغربية وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني، باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية.

المصدر: http://almaghribialyaoum.com/


الإنطلاقة الرسمية لـ “شدى تي في” أول قناة موسيقية مغربية

بعد شهر من البث التجريبي، تعلن مجموعة”شدى” عن إطلاق مشروعها الإعلامي الجديد” شدى تي في”، ابتداءا من يوم الإثنين 11 دجنبر، ويتعلق الأمر بأول قناة تلفزيونية متخصصة في مجال الفن، الأغنية، المنوعات والثقافة.
وتراهن هذه القناة، بما راكمته المجموعة في المجال الإعلامي الفني، على التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي، كما تراهن القناة المتخصصة على تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في المجال الفني وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي، كما تراهن القناة على تقديم منتوج يتجاوب مع أذواق وتوقعات مختلف الشرائج العمرية والمجتمعية.
ولإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة، استثمرت مجموعة”شدى” كل الوسائل التقنية والتكنولوجية المتجددة، كما تأسس هذا المشروع الإعلامي الجديد على مبدأ استثمار الطاقات المغربية على المستوى الفني والتقني لتكون قناة”شدى تي في” في مستوى تطلعات المشاهد العربي والمغربي، بما ينسجم و الدينامية الجديدة التي تراهن عليها مجموعة”شدى”.
وتراهن قناة “شدى تي في” في عملية انتشارها وقربها من المتلقي على قوة علامتها التجارية القوية التي أصبحت مرجعا في الفضاء السمعي البصري ، باستحضار ما راكمته المجموعة من سمعة وتجارب في المغرب والمشرق والخليج العربي، و هي السمعة التي تحاول من خلالها أن تنقل القناة الفن والأغنية المغربية إلى وجهة أكثر انتشارا.
ووفق هذا التصور الطموح، وضعت إدارة “شدى تي في” برمجة متنوعة ومتكاملة تحاول أن تمزج بين الأبعاد الإحبارية والتثقيفية والترفيه عبر برامج وكبسبولات موضوعاتية وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم، كما تراهن القناة على دينامية و حماسة وطموح المنشطين المعروفين( عماد النتيفي، عماد قطبي، شهرزاد عكرود، سلمى العماري… ) كما برمجت القناة سهرة فنية كبرى يشارك فيها العديد من النجوم المغاربة والعرب، وذلك يوم 31 دجنبر.
وفي هذا السياق، ذكر الإعلامي رشيد حياك رئيس مجموعة”شدى” أن الطموح الذي يراوده هو أن يقدم مشروعا إعلاميا واضحا يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف، وأن يقدم تصورا يقوم على إشعاع الفن و الموسيقى والأغنية المغربية وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني، باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية.

المصدر: http://alaan.ma/


مجموعة «شدى» تراهن على الأغنية العربية لإنجاح قناتها التلفزيونية

تستعد مجموعة “شدى” المغربية لإطلاق قناتها التلفزية «CHADA TV» “شدى تي في” المتخصصة في مجال الأغنية والمنوعات والثقافة، وذلك ابتداء من يوم غد الاثنين 11 دجنبر 2017. وهي ثاني قناة خاصة تبث بالمغرب بعد القناة الإخبارية « Maroc Télé»، التي بدأت إرسالها في الشهور الأخيرة.

وتراهن القناة، حسب بلاغ توصلت به دراما ميديا، على “التعريف بالأغنية والفن المغربي عبر الكشف عن مختلف التعابير الفنية المغربية وتقديمها بشكل مختلف للمتلقي”، وعلى “تشجيع الشباب الواعد في المجال واكتشاف مواهب جديدة في المجال الفني وفق تصور إعلامي يروم الإجابة على مختلف انتظارات المتلقي المغربي”، يضيف البلاغ دائما.

وفي هذا السياق، أشار رشيد حياك، رئيس مجموعة “شدى”، أن طموح المؤسسة هو “تقديم مشروع إعلامي واضح يكمل ما تحققه القنوات الوطنية من وظائف”، وأن “تقدم تصورا يقوم على إشعاع الفن والموسيقى والأغنية المغربية، وتسليط الضوء على ملامح وخصوصية هذا الفن والإرث الوطني، باستثمار التقنيات الحديثة لاستعادة حصص متابعة المغاربة للقنوات الأجنبية”. حسب تعبير المتحدث.

ولإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة، استثمرت مجموعة “شدى” كل الوسائل التقنية والتكنولوجية المتجددة، كما تأسس هذا المشروع الإعلامي الجديد على مبدأ استثمار الطاقات المغربية على المستوى الفني والتقني لتكون قناة “شدى تي في” في مستوى تطلعات المشاهد العربي والمغربي، بما ينسجم و الدينامية الجديدة التي تراهن عليها مجموعة “شدى”.

وبخصوص برمجتها، فقد وضعت إدارة المؤسسة، وفق البلاغ نفسه، “برمجة متنوعة ومتكاملة تحاول أن تمزج بين الأبعاد الإخبارية والتثقيفية والترفيه عبر برامج وكبسبولات موضوعاتية وأخبار ومنوعات ولقاءات ومسابقات في قالب فني منسجم”.

أما بالنسبة للطاقم الإعلامي للقناة، فقد استقدمت الإدارة بعض الوجوه الإذاعية والتلفزيونية المعروفة باشتغالها في المجال الفني من قبيل المنشط التلفزيوني عماد النتيفي، والإذاعية شهرزاد عكرود، والصحفيين عماد قطبي وسلمى العماري.

وجدير بالذكر أن القناة المنتظر انطلاقها كانت قد بدأت بثها التجريبي منذ الصيف المنصرم بعرض الأغاني العربية بصيغة الفيديو كليب.

المصدر: http://dramamedia.net/

قناتي تقدم المغرب “الناشط”

حياك صاحب تلفزيون “شدى” قال إنه سيركز على السبق بدل “البوز”
اعتبر رشيد حياك، صاحب إذاعة “شدى”، أن مشروع قناته التلفزيونية الذي سيخرج إلى الوجود في شتنبر المقبل، مغامرة جميلة، مضيفا، في حوار خص به “الصباح”، أن الأغنية المغربية ستكون محور القناة التي ستقدم باقة جيدة تجمع فيها بين المغربي والعربي. وقال حياك، في الحوار نفسه، إن القناة ستركز على الفن والترفيه وستقدم للمشاهد المغرب العصري المتفتح و”الناشط”، كما ستهتم بالسبق والخبر الحصري بدل “البوز”،
حاملا بذلك شعار “قناة بجودة مضمونة وإمكانيات معقولة”. في ما يلي تفاصيل الحوار:

أجرت الحوار: نورا الفواري

< تأسيس قناة تلفزيونية بالمغرب ليس أمرا هينا. ألا تجد أن الأمر مغامرة؟ ولماذا بالضبط قررت أن تخرج قناتك في هذا التوقيت بالضبط، مع العلم أنك كنت من السباقين إلى تقديم طلب ترخيص إنشاء قناة إلى الهيأة العليا للسمعي البصري؟
< فعلا، وكما تفضلت، في 2008 كان الملف الذي قدمته إلى الهيأة العليا للسمعي البصري من أجل إنشاء قناة تلفزيونية، ضمن أفضل أربعة ملفات جيدة وتنطبق عليها جميع مواصفات القناة المهنية، لكن في آخر المطاف، لم ترخص الهيأة لأي ملف، تحت مبرر أن كعكة الإشهار ليست كافية للجميع. فكرة إنشاء قناة تلفزيونية تراودني من زمان. ومنذ بدأت قبل 25 سنة في الإنتاج وفي “تسجيلات القاهرة”، وبعدها في الإعلانات والفيلم القصير ثم في إذاعة “شدى”. معرفتي الجيدة بالمجال السمعي البصري وإلمامي بالجانب الفني الذي هو هوايتي، لا يمكن إلا أن يشجعاني على الدخول في مشروع قناة فنية. فعلا هي مغامرة كما قلت، لكنها مغامرة جميلة.

< هل هي مغامرة محسوبة العواقب؟ أم أنك تثق فقط في نجاحاتك السابقة على مستوى الإنتاج والإذاعة؟
< “الحساب” لا بد منه. التلفزيون يتطلب إمكانيات ضخمة، وليس مثل الإذاعة أو شركة الإنتاج. لدي حساباتي طبعا، لكن الرؤية ليست واضحة 100 بالمائة، ولا يمكنها أن تكون كذلك، في جميع المشاريع. “يكذب عليك الكذاب”… لكن ما أنا متأكد منه، هو أنني سأقدم منتوجا إلى السوق فيه الكثير من الجودة، وسأقدم فنا. وأريد أن تكون الأغنية المغربية محور كل شيء فيه.

< هل يمكن أن تعطينا تفاصيل أكثر حول القناة؟
< ستبث القناة برامجها 24 ساعة على 24 من الأردن على القمر الصناعي “نايلسات” وبتقنية عالية الجودة (HD). ستعرض القناة “كليبات” فنانين مغاربة وشرقيين أيضا. سنحاول من خلال القناة تشجيع الفنان المغربي ومنحه القيمة التي يستحقها من خلال برامجنا حتى يصل إلى المشاهد في الخليج والشرق الأوسط. سنحاول تقديم باقة جيدة نجمع فيها بين المغربي والعربي. ستهتم القناة أيضا ب”سكوبات” الفنانين وأخبارهم. ونركز أيضا على كل ما هو ترفيهي. لا مساحة ضمن برامجنا للأخبار أو السياسة أو المجتمع. نركز على الفن والترفيه فقط. الساحة تتسع لقناة تلفزيونية تهتم بالفن والأغنية المغربية، وهو عامل آخر شجعنا على الدخول في هذه المغامرة.

< ما الذي ستقدمه قناتكم في ظل منافسة قوية من الفضائيات الكبرى، ومنافسة قناة مغربية أخرى خرجت قبلكم إلى الوجود هي “تيلي ماروك”؟
< يجب أن نقدم للمشاهد أشياء غير موجودة في قنوات أخرى. سأمنحهم الترفيه على الطريقة المغربية، لأن المتفرج المغربي يفضل إنتاجات بلده، وحين لا يجدها في المستوى، ينتقل إلى القنوات الأجنبية. لن ننافس “الفورمات” الكبرى طبعا مثل “أراب أيدول” أو “ذو فويس”، لأننا نتكلم هنا عن ميزانيات ضخمة تصل مليارا للحلقة… ليست لدينا الإمكانيات نفسها، لكن الأهمية والأولوية في برامجنا ستكون للمغرب. أريد أن أقدم للمغربي مادة مغربية خالصة. لا توجد اليوم قناة تقدم أخبار الفنانين المغاربة أو “السكوبات” الخاصة بهم، أو الفن و”الكليبات” المغربية. لدينا العديد من الفضاءات والأماكن الجميلة في المغرب… لدينا السهرات والحفلات والمناسبات… لكن المشاهد المغربي والعربي عموما، للأسف، لا يراها على تلفزيوناتنا الوطنية التي لا تشبه برامجها واقعنا. قناتي ستقدم المغرب العصري الشاب الحديث المتفتح “الناشط”، الزاخر بالمواهب. أعد بأن أقدم جودة مضمونة بإمكانيات معقولة… لا أريد التركيز على “البوز” مثلما يقدم في قنوات أخرى. أركز على السبق والخبر الحصري.

< هل ستمرر “كليبات” الفنانين المغاربة في قناتك مجانا، أم بمقابل؟
< (يضحك)… “على حساب الفنان” وحسب “الكليب” وجودته وطريقة تصويره. هناك العديد من السيناريوهات. وسنجد لكل ظرف صيغة للتعامل معه حتى يكون الجميع راضيا. الكل يجب أن يربح ويستفيد.

< يتردد أنك استعنت بطاقم إذاعة “شدى إف إم” ترشيدا للنفقات. لماذا لم تخصص طاقما خاصا بالقناة حتى لا تتأثر جودة ما ستقدمه من برامج؟
< أؤكد لك أن طاقم القناة مكون كله تقريبا من عناصر جديدة، باستثاء بعض مقدمي البرامج والصحافيين، أما التقنيون والمديرون والمخرجون فكلهم جدد. أستطيع أن أقول لك إن 20 في المائة فقط من طاقم الإذاعة هي التي تشتغل معي في القناة، وذلك لأنهم عناصر ناجحة ويستحقون منحهم فرصة الظهور عبر التلفزيون، من بينهم عماد قطبي وشهرزاد عكرود وسلمى عماري، الذين أعتبرهم “وليدات الدار”… أما نسبة 80 في المائة فمكونة من عناصر جديدة.

< ما هي نوعية البرامج التي ستقدمها قناة “شدى”؟
< سنعرض “الكليبات” على مدار اليوم طبعا. هناك برنامج صباحي (مورنينغ) تقدمه الممثلة مريم باكوش، إلى جانب هدى لزرق والعديد من مقدمات الفقرات، من الاثنين إلى الجمعة، ويهتم بالموضة والفن والجمال والماكياج… سيكون شريط الأخبار المباشرة على الشاشة على مدار 24 ساعة، إضافة إلى “الشات” (الدردشة) والإهداءات المباشرة. سنقدم أيضا كبسولات من 3 و4 دقائق تهتم بالأخبار الفنية. هناك أيضا برامج “تولك شو” تعرض في فترة “البرايم تايم”، على التاسعة مساء، والتي سيقدمها عماد قطبي أو عماد النتيفي… هذا بالنسبة إلى الانطلاقة. أما في ما بعد، فسنقدم برنامجا من صنف تلفزيون الواقع، لاكتشاف المواهب من داخل استوديوهاتنا، وب”فورما” محلية… ومن سينجح من المواهب ستنتج له القناة أغنية و”فيديو كليب”…
< لماذا تم تغيير الفنانة نجاة رجوي بعماد النتيفي؟
< عماد النتيفي يملك الكاريزما، وما زالت له نجومية والجمهور يسأل عنه. أما نجاة رجوي، فتملك موهبة كبيرة في الأداء وصوتها لا يعلى عليه، وأنا شخصيا كنت من أوائل من شجعوها أثناء مرورها في “ذو فويس”. لحد الآن العلاقة بيننا جيدة وستكون إحدى ضيوف البرنامج الذي منحناه اسم “دندنة”. ما وقع، هو أن تقديم البرنامج، على الأقل لمدة سنة، يتطلب أن يمتلك الفنان “أجندة” مهمة وعلاقات كثيرة، حتى إذا اتصل بفنان يأتيه على الفور… نجاة تملك الأصدقاء والعلاقات مع الفنانين، لكنها ليست كافية لموسم واحد من البرنامج. هذا عدا عن الفنانات اللواتي رفضن الغناء في برنامج مع فنانة، واللواتي اقترحن تقديم البرنامج بدلها، وهناك من تحفظ على الموضوع بسبب الغيرة. اقترحت على نجاة أن تتقدم لنا بفكرة جديدة وقابلة للتحقق.

أنا “ولد الشعب”

< إذا أردت أن تعرّف نفسك إلى القارئ وجمهور القناة. فماذا يمكنك أن تقول عن نفسك؟
< أنا “ولد الشعب”. حين أنشأت إذاعة “شدى”، تردد حينها أن صاحبها غير معروف وأن التجربة لن تكون ناجحة… و”حيانا الله والأمور مشات مزيان”. لدي ثقة كبيرة في كل ما أفعله وأومن بمشاريعي وأذهب إلى أبعد الحدود من أجل تنفيذها على أرض الواقع. أشتغل بجد و”كا نتضارب” من أجل الوصول إلى هدفي ولم أولد وفي فمي ملعقة من ذهب. أنا فخور بما وصلت إليه اليوم وأعتبر نفسي نموذجا للشاب المغربي الطموح الذي بدأ من الصفر، لذلك أقول للشباب الذي يعتبر أن المغرب “ما فيه والو”: “فكر مزيان وآمن بنفسك وخرج وتقاتل”. هذه هي الوصفة الوحيدة للنجاح.

في سطور

– من مواليد دجنبر 1972 بدرب السلطان بالبيضاء.
– بدايته في مجال الموسيقى كانت في 1984 عازفا.
– دخل مجال تنظيم الحفلات في 1990
– في 1991 أنشأ شركة الإنتاج الشهيرة “تسجيلات القاهرة”.
– أنتج لعدد من كبار الفنانين من بينهم عبد الهادي بلخياط وعبد الوهاب الدكالي ولطيفة رأفت ونعيمة سميح وعبد العالي الغاوي ونعمان لحلو ومحمد راي وعبد الرحيم الصويري وحياة الإدريسي…
– في 2000 أسس شركة “سما ماستر” لإنتاج “السي دي” و”الكاسيت”.
– في 2002 انطلق في الإنتاج السمعي البصري ومجال الإعلانات مع الفنانين (سلطان، الضحى).
– في 2007 أسس إذاعة “شدى”.
– في شتنبر 2017 يطلق قناته التلفزيونية.

المصدر: http://assabah.ma


حياك يستعد لإطلاق شدى تي في

يستعد الإعلامي المغربي  رشيد حياك لإطلاق قناته التلفزيونية الجديدة”شدى تي في” على القمر الاصطناعي نايل سات  لتكون بذلك أول قناة فنية في المغرب.

 وقال حياك، في حديث مع “الصباح”، إن فكرة المشروع نابعة من قناعته المشتركة مع مجموعة من المساهمين، في تشجيع الأغنية المغربية والدفع بها من خلال التعريف بها ودعم المواهب وتنشيط الحركة الفنية الوطنية وإشعاعها والتعريف بها في الوطن العربي، عبر إنشاء قناة تلفزيونية تعد الأولى من نوعها في المغرب.

وأضاف مدير إذاعة “شدى إف إم” أن الفكرة ليست وليدة اليوم بل ظلت تختمر، منذ مطلع التسعينات، وانطلاقا من تجربة “تسجيلات القاهرة” وهي شركة إنتاج فنية، كان لها دور في تسجيل وترويج ألبومات العديد من الأسماء الغنائية المخضرمة والشابة، قبل أن تستمر التجربة مع إذاعة “شدى إف إم” التي انبنت فكرتها الأساس على تشجيع الأغنية المغربية.

وتابع حياك أنه رغم أن المشروع ينطوي على مغامرة كبرى، لكنها في الوقت نفسه تغطي حاجة ماسة إلى وجود قناة فنية في ظل افتقاد المشهد الإعلامي لقناة مغربية بهذه المواصفات، خاصة في ظل تزايد الطلب على الفن المغربي بشتى أبعاده وأشكاله التعبيرية.

وتراهن القناة الجديدة التي تنطلق في بداية  شتنبر المقبل على القمر الاصطناعي نايل سات، وستبث برامجها من الأردن، على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع، أيضا، على الانفتاح على الفن المشرقي، وستستهدف المشاهدين في العالم العربي وكذلك الجاليات المغربية والعربية.

 وكشف حياك أن المشروع الجديد، الذي يجري التحضير له منذ مدة، خصصت له كل الإمكانية المادية والبشرية واللوجستيكية والتقنية وفق معايير ومواصفات تكنولوجية متقدمة بما فيها البث بتقنية ال»آش دي»، قادرة على التنافس في المجال السمعي البصري العربي.

 وشدد رشيد حياك أن المشروع التلفزيوني الجديد حاول أن يمزج بين تجربة العديد من الأسماء الفنية والإعلامية الشهيرة وبين موهبة العديد من الشباب، إن على المستوى التقني أو المستوى الفني وإعداد وتقديم وتنشيط البرامج المختلفة.

وأضاف رشيد حياك أن قناة “شدى تي في” ستحاول أن  تقدم منتوجا يمزج بين الإخبار (نشرات فنية) والتثقيف (برامج التحقيقات) والترفيه (كبسولات فنية) بما ينسجم والوظائف  الأساسية الثلاث للفعل الإعلامي، مضيفا أن القناة ستستفيد من الشراكات الفنية التي عقدتها الشركة مع مهرجانات فنية وقنوات عربية.

ومن الوجوه الإعلامية التي ستكون حاضرة ضمن التجربة الجديدة هناك عماد قطبي وشهرزاد عكرود وعماد النتيفي والممثلة مريم بكوش وآخرون.

وجدير بالإشارة إلى أن مسلسل تحرير قطاع السمعي البصري انطلق تنفيذه منذ 2006 حين منحت الهيأة العليا للسمعي البصري، عشرة تراخيص جديدة لإحداث واستغلال خدمات إذاعية وترخيصا واحدا لقناة تلفزيونية  تبث عبر «الساتل» من التراب الوطني، دون أن تفتح المجال أمام القنوات التلفزية الخاصة لإيجاد مكان لها.


الإعلامي رشيد حياك يطلق أول قناة فنية في المغرب

بعد تجربته الرائدة في تأسيس وتطوير إذاعة شدى،يطلق الإعلامي المغربي الشهير رشيد حياك في شهر شتنبر أول قناة فنية في المغرب تحت إسم”شدى تي في”، تعنى بالمساهمة في التعريف بالأغنية المغربية ودعم المواهب وتنشيط الحركة الفنية الوطنية وإشعاعها والتعريف بها في الوطن العربي.
وفي هذا الإطار، ذكر رشيد الحياك أن هذه التجربة الإعلامية الجديدة تشكل ثمرة لما حققته إذاعة شدى من تراكم في الفضاء السمعي البصري، بحكم أن هذه الأخيرة أصبحت مرجعا في التعريف بالأغنية المغربية وخلقت حركة فنية، معتبرا أن من بين الأهداف المسطرة في القناة الجديدة أن تصبح مرجعا في تنشيط الممارسة الفنية المغربية عبر فتح فضاء مرئي تفاعلي يمكن الفن المغربي من التنافس في المجال السمعي البصري الإقليمي والعربي.
وشدد رشيد حياك على أن المشرفين على هذا المشروع خصصوا إمكانيات مالية وتقنية وفق معايير ومواصفات تكنولوجيا متقدمة(البث بتقنية hd) قادرة على التنافس في المجال السمعي البصري العربي.
وأوضح المسؤول أن المشروع التلفزيوني حاول أن يمزج بين تجربة العديد من الأسماء الفنية والإعلامية الشهيرة وبين موهبة العديد من الشباب، إن على المستوى التقني وإن على المستوى الفني وإعداد وتقديم وتنشيط البرامج المختلفة.
وأضاف رشيد حياك أن قناة”شدى تي في” ستحاول أن تقدم منتوجا يمزج بين الإخبار(نشرات فنية) والتثقيف(برامج التحقيقات) والترفيه( كبسولات فنية) بما ينسجم والوظائف الأساسية الثلاث للفعل الإعلامي، مضيفا أن القناة ستسفيد من الشركات الفنية التي عقدها الشركة مع مهرجانات فنية وقنوات عربية.
ويذكر أن القناة ستنطلق في بداية شهر شتنبر على القمر الإصطناعي نايل سات، وستبث برامجها من الأردن، على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع.

المصدر: http://www.anbaona.com


الإعلامي رشيد حياك يطلق أول قناة فنية في المغرب

بعد تجربته الرائدة في تأسيس وتطوير إذاعة شدى،يطلق الإعلامي المغربي الشهير رشيد حياك في شهر شتنبر أول قناة فنية في المغرب تحت إسم”شدى تي في”، تعنى بالمساهمة في التعريف بالأغنية المغربية ودعم المواهب وتنشيط الحركة الفنية الوطنية وإشعاعها والتعريف بها في الوطن العربي.

وفي هذا الإطار، ذكر رشيد الحياك أن هذه التجربة الإعلامية الجديدة تشكل ثمرة لما حققته إذاعة شدى من تراكم في الفضاء السمعي البصري، بحكم أن هذه الأخيرة أصبحت مرجعا في التعريف بالأغنية المغربية وخلقت حركة فنية، معتبرا أن من بين الأهداف المسطرة في القناة الجديدة أن تصبح مرجعا في تنشيط الممارسة الفنية المغربية عبر فتح فضاء مرئي تفاعلي يمكن الفن المغربي من التنافس في المجال السمعي البصري الإقليمي والعربي.

وشدد رشيد حياك على أن المشرفين على هذا المشروع خصصوا إمكانيات مالية وتقنية وفق معايير ومواصفات تكنولوجيا متقدمة(البث بتقنية hd) قادرة على التنافس في المجال السمعي البصري العربي.

وأوضح المسؤول أن المشروع التلفزيوني حاول أن يمزج بين تجربة العديد من الأسماء الفنية والإعلامية الشهيرة وبين موهبة العديد من الشباب، إن على المستوى التقني وإن على المستوى الفني وإعداد وتقديم وتنشيط البرامج المختلفة.

وأضاف رشيد حياك أن قناة”شدى تي في” ستحاول أن  تقدم منتوجا يمزج بين الإخبار(نشرات فنية) والتثقيف(برامج التحقيقات) والترفيه( كبسولات فنية) بما ينسجم والوظائف  الأساسية الثلاث للفعل الإعلامي، مضيفا أن القناة ستستفيد من الشركات الفنية التي عقدها الشركة مع مهرجانات فنية وقنوات عربية، على امتداد عشر سنوات.

ومن المنتظر أن تنطلق  القناة في بداية شهر شتنبر على القمر الإصطناعي نايت سات، وستبث برامجها من الأردن، على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع.

ويذكر أن الصحفي رشيد حياك سبق وأن دشن تجربته في المجال السمعي البصري، عبر شركة استوديو القاهرة في بداية التسعينات التي تعد أحد أقوى شركات الإنتاج والتوزيع الموسيقي في المغرب،قبل أن يتطور الأمر إلى الإنتاج السمعي البصري من خلال شركة شدى برود الحاصلة على مؤذونية المركز السينمائي المغربي التي أنتجت آلاف البرامج والكبسولات والبرامج والوصلات الإشهارية، إلا أن شهرته ونجاحه ارتبطا بتأسيس إذاعة شدى إف إم، ضمن الجيل الأول لتراخيص الهيأة العليا للإتصال السمعي البصري،وهي الإذاعة التي تعد الأولى في المغرب، فيما يخص دعم وتطوير والتعريف بالأغنية المغربية.

المصدر: http://www.ajil.ma


الإعلامي حياك لـ”الصباح”: خلق قناة” شدى تي في” نابعة من قناعة بدعم الشباب وإشعاع الأغنية المغربية

ذكر الإعلامي المغربي رشيد حياك”  أن فكرة مشروع قناة” شدى تي في” التي أسسها، نابعة من قناعته المشتركة مع مجموعة من المساهمين في تشجيع الأغنية المغربية والدفع بها، من خلال التعريف بها ودعم المواهب وتنشيط الحركة الفنية الوطنية وإشعاعها في الوطن العربي، عبر إنشاء قناة تلفزيونية تعد الأولى من نوعها في المغرب”.

وأوضح المسؤول ذاته، في حديثه مع  يومية”صباح” في عدد اليوم الأربعاء،  أن فكرة خلق أول قناة فنية بالمغرب” ليست وليدة اليوم بل ظلت تختمر، منذ مطلع التسعينات، وانطلاقا من تجربة تسجيلات القاهرة وهي شركة إنتاج فنية كان لها دور في تسجيل وترويج ألبومات العديد من الأسماء الغنائية المخضرمة والشابة، قبل تستمر التجربة مع إذاعة” شدى إف إم” التي انبنت فكرتها بالأساس على تشجيع الأغنية المغربية”.

وكشف  الإعلامي حياك، في الحوار ذاته، أن المشروع الجديد، الذي يجري التحضير له منذ مدة، خصصت له كل الإمكانيات المادية والبشرية واللوجستيكية والتقنية وفق معايير ومواصفات  تكنولوجية متقدمة بما فيها البث “HD “،  قادرة على التنافس في المجال السمعي البصري

ويذكر  أن  قناة “شدى تي في”،  الفنية ستنطلق  بداية الشهر المقبل، و ستبث برامجها من الأردن على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع.

المصدر: http://www.ajil.ma


إطلاق أول قناة فنية مغربية من هذا البلد العربي!

يستعد الإعلامي رشيد حياك  لإطلاق أول قناة فنية في المغرب، في شهر شتنبر المقبل تحت إسم “شدى تي في”، تعنى بالمساهمة في التعريف بالأغنية المغربية ودعم المواهب وتنشيط الحركة الفنية الوطنية وإشعاعها والتعريف بها في الوطن العربي.

في هذا الصدد، ذكر رشيد الحياك أن هذه التجربة الإعلامية الجديدة تشكل ثمرة لما حققته إذاعة شدى من  تراكم في الفضاء السمعي البصري، معتبرا أن من بين الأهداف المسطرة في القناة الجديدة أن تصبح مرجعا في تنشيط الممارسة الفنية المغربية عبر فتح فضاء مرئي تفاعلي يمكن الفن المغربي من التنافس في المجال السمعي البصري الإقليمي والعربي.

المسؤول عن القناة أوضح أن المشروع التلفزيوني حاول أن يمزج بين تجربة العديد من الأسماء الفنية والإعلامية وبين موهبة العديد من الشباب.

وأضاف رشيد حياك أن قناة “شدى تي في” ستحاول أن تقدم منتوجا يمزج بين الإخبار(نشرات فنية) والتثقيف(برامج التحقيقات) والترفيه (كبسولات فنية).

ومن المنتظر أن تبث القناة على القمر الاصطناعي نايت سات من الأردن، على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع.

المصدر : http://qushq.com


رشيد حياك يطلق أول قناة تلفزية فنية في المغرب

يستعد رشيد حياك مدير إذاعة “شدى”، لإطلاق أول قناة فنية في المغرب تحت إسم”شدى تي في”، تعنى بالمساهمة في التعريف بالأغنية المغربية ودعم المواهب وتنشيط الحركة الفنية الوطنية وإشعاعها والتعريف بها في الوطن العربي في شهر شتنبر المقبل.

وقال رشيد حياك أن “هذه التجربة الإعلامية الجديدة تشكل ثمرة لما حققته إذاعة شدى من تراكم في الفضاء السمعي البصري، بحكم أن هذه الأخيرة أصبحت مرجعا في التعريف بالأغنية المغربية وخلقت حركة فنية، معتبرا أن من بين الأهداف المسطرة في القناة الجديدة أن تصبح مرجعا في تنشيط الممارسة الفنية المغربية عبر فتح فضاء مرئي تفاعلي يمكن الفن المغربي من التنافس في المجال السمعي البصري الإقليمي والعربي”.

وشدد رشيد حياك على أن المشرفين على هذا المشروع “خصصوا إمكانيات مالية وتقنية وفق معايير ومواصفات تكنولوجيا متقدمة(البث بتقنية hd) قادرة على التنافس في المجال السمعي البصري العربي”.

وأوضح المسؤول أن “المشروع التلفزيوني حاول أن يمزج بين تجربة العديد من الأسماء الفنية والإعلامية الشهيرة وبين موهبة العديد من الشباب، إن على المستوى التقني وإن على المستوى الفني وإعداد وتقديم وتنشيط البرامج المختلفة”.

وأضاف حياك أن “قناة”شدى تي في” ستحاول أن تقدم منتوجا يمزج بين الإخبار(نشرات فنية) والتثقيف(برامج التحقيقات) والترفيه( كبسولات فنية) بما ينسجم والوظائف الأساسية الثلاث للفعل الإعلامي، مضيفا أن القناة ستستفيد من الشركات الفنية التي عقدتها الشركة مع مهرجانات فنية وقنوات عربية، على امتداد عشر سنوات”.

ومن المنتظر أن تنطلق القناة في بداية شهر شتنبر على القمر الإصطناعي نايت سات، وستبث برامجها من الأردن، على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع.

المصدر : http://alaoual.com


الإعلامي رشيد حياك يطلق أول قناة فنية في المغرب

بعد تجربته الرائدة في تأسيس وتطوير إذاعة شدى،يطلق الإعلامي المغربي الشهير رشيد حياك في شهر شتنبر أول قناة فنية في المغرب تحت إسم”شدى تي في”، تعنى بالمساهمة في التعريف بالأغنية المغربية ودعم المواهب وتنشيط الحركة الفنية الوطنية وإشعاعها والتعريف بها في الوطن العربي.

وفي هذا الإطار، ذكر رشيد الحياك أن هذه التجربة الإعلامية الجديدة تشكل ثمرة لما حققته إذاعة شدى من تراكم في الفضاء السمعي البصري، بحكم أن هذه الأخيرة أصبحت مرجعا في التعريف بالأغنية المغربية وخلقت حركة فنية، معتبرا أن من بين الأهداف المسطرة في القناة الجديدة أن تصبح مرجعا في تنشيط الممارسة الفنية المغربية عبر فتح فضاء مرئي تفاعلي يمكن الفن المغربي من التنافس في المجال السمعي البصري الإقليمي والعربي.

وشدد رشيد حياك على أن المشرفين على هذا المشروع خصصوا إمكانيات مالية وتقنية وفق معايير ومواصفات تكنولوجيا متقدمة(البث بتقنية hd) قادرة على التنافس في المجال السمعي البصري العربي.

وأوضح المسؤول أن المشروع التلفزيوني حاول أن يمزج بين تجربة العديد من الأسماء الفنية والإعلامية الشهيرة وبين موهبة العديد من الشباب، إن على المستوى التقني وإن على المستوى الفني وإعداد وتقديم وتنشيط البرامج المختلفة.

وأضاف رشيد حياك أن قناة”شدى تي في” ستحاول أن  تقدم منتوجا يمزج بين الإخبار(نشرات فنية) والتثقيف(برامج التحقيقات) والترفيه( كبسولات فنية) بما ينسجم والوظائف  الأساسية الثلاث للفعل الإعلامي، مضيفا أن القناة ستستفيد من الشركات الفنية التي عقدها الشركة مع مهرجانات فنية وقنوات عربية، على امتداد عشر سنوات.

ومن المنتظر أن تنطلق  القناة في بداية شهر شتنبر على القمر الإصطناعي نايت سات، وستبث برامجها من الأردن، على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع.

ويذكر أن الصحفي رشيد حياك سبق وأن دشن تجربته في المجال السمعي البصري، عبر شركة استوديو القاهرة في بداية التسعينات التي تعد أحد أقوى شركات الإنتاج والتوزيع الموسيقي في المغرب،قبل أن يتطور الأمر إلى الإنتاج السمعي البصري من خلال شركة شدى برود الحاصلة على مؤذونية المركز السينمائي المغربي التي أنتجت آلاف البرامج والكبسولات والبرامج والوصلات الإشهارية، إلا أن شهرته ونجاحه ارتبطا بتأسيس إذاعة شدى إف إم، ضمن الجيل الأول لتراخيص الهيأة العليا للإتصال السمعي البصري،وهي الإذاعة التي تعد الأولى في المغرب، فيما يخص دعم وتطوير والتعريف بالأغنية المغربية.

المصدر : http://www.alakhbaralmaghribia.com


الإعلامي المغربي رشيد حياك يطلق أول قناة فنية في المغرب تبث من الأردن

بعد أكثر من عقدين من اشتغاله في المجال السمعي البصري، يستعد الإعلامي المغربي رشيد حياك لإطلاق قناته التلفزيونية الجديدة “شدى تي في” على القمر الإصطناعي نايل سات.
وذكر رشيد حياك، في تصريح لـ”المغربي اليوم”، أن الهدف من إطلاق هذا المشروع الجديد يتأسس على الرغبة في المساهمة في التعريف بالأغنية المغربية ودعم المواهب وتنشيط الحركة الفنية الوطنية وإشعاعها والتعريف بها في الوطن العربي، معترفا أن الرهان يبقى صعبا بحكم أن هذه القناة تعد أول قناة موضوعياتية فنية في المغرب.
وأكد المسؤول ذاته، أن هذه التجربة الإعلامية الجديدة تشكل ثمرة لما حققته إذاعة شدى من تراكم في الفضاء السمعي البصري، بحكم أن هذه الأخيرة أصبحت مرجعا في التعريف بالأغنية المغربية وخلقت حركة فنية، معتبرا أن من بين الأهداف المسطرة في القناة الجديدة أن تصبح مرجعا في تنشيط الممارسة الفنية المغربية عبر فتح فضاء مرئي تفاعلي يمكن الفن المغربي من التنافس في المجال السمعي البصري الإقليمي والعربي.
وأوضح الإعلامي رشيد حياك، أن هذا المشروع خصصت لها كل الإمكانية المادية والبشرية واللوجستيكية والتقنية وفق معايير ومواصفات تكنولوجيا متقدمة (البث بتقنية hd) قادرة على التنافس في المجال السمعي البصري العربي.
وشدد رشيد حياك أن المشروع التلفزيوني الجديد حاول أن يمزج بين تجربة العديد من الأسماء الفنية والإعلامية الشهيرة وبين موهبة العديد من الشباب، إن على المستوى التقني وإن على المستوى الفني وإعداد وتقديم وتنشيط البرامج المختلفة.
وأضاف رشيد حياك أن قناة”شدى تي في” ستحاول أن تقدم منتوجا يمزج بين الإخبار(نشرات فنية) والتثقيف(برامج التحقيقات) والترفيه( كبسولات فنية) بما ينسجم والوظائف الأساسية الثلاث للفعل الإعلامي، مضيفا أن القناة ستستفيد من الشركات الفنية التي عقدها الشركة مع مهرجانات فنية وقنوات عربية.
ومن المنتظر أن تنطلق القناة في بداية شهر شتنبر على القمر الإصطناعي نايت سات، وستبث برامجها من الأردن، على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع.
يذكر أن الصحافي رشيد حياك سبق وأن دشن تجربته في المجال السمعي البصري، عبر شركة استوديو القاهرة في بداية التسعينات التي تعد أحد أقوى شركات الإنتاج والتوزيع الموسيقي،قبل أن يتطور الأمر إلى الإنتاج السمعي البصري من خلال شركة شدى برود الحاصلة على مؤذونية المركز السينمائي المغربي التي أنتجت آلاف البرامج والكبسولات والبرامج والوصلات الإشهارية، إلا أن شهرته ونجاحه ارتبطا بتأسيس إذاعة شدى إف، ضمن الجيل الأول لتراخيص الهيأة العليا للإتصال السمعي البصري،وهي الإذاعة التي تعد الأولى في المغرب، فيما يخص دعم وتطوير والتعريف بالأغنية المغربية.

المصدر : http://almaghribialyaoum.com


“شدى تي في” ..مشروع تلفزيوني يرى النور قريبا

يرتقب أن تنطلق قناة فنية فضائية جديدة، شهر شتنبر القادم، في بث برامجها على القمر الإصطناعي نايل سات، بشكل رسمي ، تحمل إسم “شدى تي في”، وهي النسخة التلفزية لراديو شذى.

وتبث “شذى تي في” برامجها من الأردن، على مدار أربع وعشرين ساعة دون انقطاع، في محاولة للمزج بين الإخبار والتثقيف والترفيه، وكل هذا في المجال الفني.

ويعتبر صاحب الشروع رشيد حياك أن “هذه التجربة الإعلامية الجديدة محاولة لفتح فضاء مرئي تفاعلي يمكن الفن المغربي من التنافس في المجال السمعي البصري الإقليمي والعربي، وتشكل ثمرة لما حققته إذاعة شدى من تراكم في الفضاء السمعي البصري”.

وستبث القناة مجموعة من البرامج من إعداد وتقديم أسماء إعلامية معروفة، مثل الإعلامية شهرزاد عكرود، والإعلاميين عماد قطبي وعماد النتيفي، كما أن طاقمها يضم شباب يخطو أولى خطواته في الميدان الإعلامي.

يذكر أن “شدى تي في” انطلقت في بثها التجريبي قبل أيام قليلة، غير أن الإنطلاقة الرسمية ستكون في شتنبر القادم.

المصدر: http://www.alyaoum24.com


قناة « شذى تي في ».. أول قناة فنية مغربية تنطلق في شتنبر القادم

بعد النجاح الذي حققته إذاعة « شذى إف إم »، يستعد مديرها رشيد حياك لإطلاق أول قناة فنية في المغرب، شهر شتنبر المقبل، تحمل إسم « شدى تي في »، وتبث برامجها من الأردن على القمر الإصطناعي نايت سات، وعلى مدار 24 ساعة دون انقطاع.

المشروع الإعلامي يسعى وفق بلاغ توصلت به « سلطانة »، إلى التعريف بالأغنية المغربية ودعم الفن المغربي تنشيط الحركة الفنية الوطنية والتعريف بها على المستوى الإقليمي والعربي كذلك.

« ذات البلاغ أضاف أن « شذى تي في » هي ثمرة نجاح كبير حققته إذاعة « شدى إف إم » في الفضاء السمعي البصري المغربي، وخصص مسؤولها لإخراجها حيز الوجود، إمكانيات مالية وتقنية مهمة وفق معايير و مواصفات تكنولوجية متقدمة (البث بتقنية HD)، لتكون بذلك قادرة على المنافسة في المجال السمعي البصري العربي.

وتعتبر « شذى تي في » وفق البلاغ قناة فنية صرفة، تُقدم منتوجا يمزج بين الإخبار والترفيهية والتثقيف كذلك، اعتمادا على تجربة عديد الأسماء الفنية والإعلامية الشهيرة، كما أنها منحت الفرصة لمجموعة من المواهب المغربية الشابة سواء على المستوى التقني والفني، أو على مستوى إعداد وتقديم برامجها التي تتوفر على مقومات ستجعل الجمهور ينجذب إليها.

المصدر: http://soltana.ma


رشيد حياك يطلق أول قناة فنية مغربية

يستعد مدير إذاعة “شذى إف إم”، رشيد حياك، لإطلاق أول قناة فنية في المغرب، شهر شتنبر المقبل، تحمل إسم “شذى تي في”، و ستعمل على بث برامجها من الأردن على القمر الإصطناعي نايت سات، وعلى مدار أربعة وعشرين ساعة و بدون توقف.

ويأتي هذا المشروع الإعلامي الجديد، بعد النجاح الذي حققته إذاعة “شذى إف إم” على مستوى البرامج التي تقدمها لمستمعيها و التي تلقى تفاعلا إيجابيا من لدنهم، لنشر الأغنية المغربية و دعم الفن المغربي و تنشيط الحركة الفنية الوطنية والتعريف بها على المستوى الإقليمي و كذا العربي.

هذا، و تعتبر “شدى تيفي” ثمرة نجاح كبير الذي بصمت عليه إذاعة “شدى إف إم” في الفضاء السمعي البصري المغربي، إذ خصص مسؤولها لإخراجها إلى حيز الوجود، إمكانيات مالية و تقنية مهمة وفق معايير و مواصفات تكنولوجية عالية الجودة ، حيث ستبث القناة محتواها الإعلامي بتقنية البث العالي الجودة (HD) ، لتواكب التطور الحديث و كذلك  لتكون قادرة على المنافسة وبقوة في المجال السمعي البصري العربي.

وتعد “شدى تيفي” قناة فنية 100%، تقدم منتوجا متميزا و متنوعا يمزج بين الأخبار و البرامج الترفيهية و كذا البرامج التثقيفية وغيرها من البرامج الجديرة بالمتابعة، و ذلك باعتمادها على تجربة مجموعة من المشاهير في المجال الفني و الإعلامي، كما منحت الفرصة لمجموعة من المواهب المغربية الشابة سواء على المستوى التقني والفني ، أو على مستوى إعداد و تقديم برامجها التي تتوفر على المقومات المطلوبة ستجعل المشاهد ينجذب إليها.

تجدر الإشارة أن قناة “شذى تيفي”، هي أول قناة فنية في المغرب تعد المشاهد بالعديد من المفاجآت السارة التي ستجعله حريصا على متابعتها ، لتكون بذلك وفية لشعارها  “شذى تي في.. تحلو المشاهدة”.

المصدر: http://almasdare.com


بعد “تيلي ماروك”… قناة مغربية خاصة تبث من الخارج
من المنتظر أن يتعزز المشهد الاعلامي خلال شهر شتنبر المقبل، بقناة جديدة تحمل اسم “شدى تيفي”، ستبث برامجها من الأردن على القمر الإصطناعي نايت سات، وعلى مدار أربعة وعشرين ساعة.
ويسعى هدا المشروع الإعلامي الجديد، إلى التعريف بالأغنية المغربية وتنشيط الحركة الفنية الوطنية، و التعريف بها على المستوى الإقليمي و العربي، إذ يعتبر هذا المولود الجديد لصاحبه رشيد حياك،  ثمرة نجاح حققته إذاعة “شدى إف إم” في الفضاء السمعي البصري.
وكلفت القناة الجديدة صاحبها، إمكانيات مالية مهمة و تقنيات تتماشى مع معايير القنوات الكبرى، بهدف دخول غمار المنافسة في المجال السمعي البصري العربي.
وتهدف “شدى تيفي” إلى تقديم منتوج يمزج بين الإخبار والتثقيف، اعتمادا على تجربة العديد من الأسماء الفنية و الإعلامية الشهيرة، بالإضافة إلى بعض المواهب المغربية الشابة سواء على المستوى التقني والفني، أو على مستوى إعداد و تقديم البرامج.
جدير بالذكر أن شبكة برامج القناة، ستتضمن مجموعة من البرامج منها زووم وهو تحقيق يتناول مختلف المواضيع والظواهر الفنية بالمغرب، إلى جانب “يوم مع النجوم” الذي سيقرب المشاهد من حياة الفنانين والأنشطة اليومية التي يقومون بها .

شارك هذه الصفحة