أخبار فنية

تعتزم الإعلامية المغربية مريم سعيد متابعة دراستها، بعدما غادرت عملها بالمجموعة الإعلامية “إم بي سي” ، وكشفت خلال استضافتها ببرنامج “مختلفين بس متفقين” أنها تفكر في متابعة دراستها، للتحسين من قدراتها وتطوير ذاتها، لتواكب الجديد في عالم الميديا والإعلام

تعتزم الإعلامية المغربية مريم سعيد متابعة دراستها، بعدما غادرت عملها بالمجموعة الإعلامية “إم بي سي” ، وكشفت خلال استضافتها ببرنامج “مختلفين بس متفقين” أنها تفكر في متابعة دراستها، للتحسين من قدراتها وتطوير ذاتها، لتواكب الجديد في عالم الميديا والإعلام

الأثنين 13 مايو 2019 10:50 124 مشاهدة

شارك هذه الصفحة